إسرائيل تعترف بقصف مفاعل نووي في سورية في 2007

اعترف الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بمسؤوليته عن غارة جوية استهدفت منشأة في شرق سورية، في 2007، يشتبه بأنها كانت تؤوي مفاعلًا نوويًا تطوره دمشق سرًا، لتتأكد بذلك الشكوك التي لطالما حامت حول مسؤولية الدولة العبرية عن ذاك الهجوم الخاطف، وفق ما أوردت «فرانس برس».

وليل الخامس إلى السادس من سبتمبر 2007، أسفرت غارة جوية في منطقة الكُبر بمحافظة دير الزور السورية، عن تدمير منشأة صحراوية، قالت الولايات المتحدة لاحقًا إنها كانت تضم مفاعلًا نوويًا يبنيه النظام السوري سرًا بمساعدة من كوريا الشمالية، في اتهام نفته دمشق، مؤكدة أن المنشأة المستهدفة ليست سوى قاعدة عسكرية مهجورة.