لجنة «الصليب الأحمر» تطلب الوصول للمدنيين العالقين في عفرين

طلبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الإثنين، إتاحة مجال أكبر أمامها للوصول للمدنيين في عفرين، معلنة أن الهلال الأحمر التركي يفتقر المصداقية بين الأكراد السوريين بعد العملية العسكرية التركية.

وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورير، بعد عودته من زيارة دامت أسبوعين إلى سورية والعراق وإيران: «مصداقية الهلال الأحمر التركي الذي يعمل في عفرين أقرب إلى الصفر وسط السكان الأكراد»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تساعد البعض من آلاف النازحين المدنيين الذين فروا إلى قرى قرب حلب، ولكنها بحاجة للوصول بشكل منتظم إلى عفرين، حيث للمدنيين حق الحصول على مساعدات محايدة ومنصفة وحق اختيار إما المغادرة أو البقاء.

وشهدت مدينة عفرين، صباح اليوم، انفجار قنبلة في مبنى مؤلف من أربعة طوابق، أسفر عن مقتل سبعة مدنيين وأربعة من مقاتلي الجيش السوري الحر.

وانفجرت القنبلة أثناء عملية تفتيش يجريها مقاتلو المعارضة السورية عقب دخول المدينة مع القوات التركية، الأحد، معلنين السيطرة بالكامل عليها، بعد حملة دامت ثمانية أسابيع لطرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وقالت تركيا إن هدفها المقبل سيكون منطقة سورية إلى الشرق، حيث تنتشر قوات أميركية في مناطق لوحدات حماية الشعب التي تتحالف معها واشنطن في سورية ضد تنظيم «داعش».

المزيد من بوابة الوسط