المرصد السوري: نزوح أكثر من 150 ألف مدني من عفرين

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن أكثر من 150 ألف مدني نزحوا من مدينة عفرين، منذ مساء الأربعاء حتى منتصف ليل الجمعة - السبت، هربًا من القصف المدفعي للقوات التركية، التي تواصل عمليتها في شمال شرق سورية.

وأكد مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة «فرانس برس» أن «اشتباكات عنيفة دارت طوال الليل على أطراف المدينة الشمالية، في محاولة للقوات التركية والفصائل الموالية لها لاقتحامها».

وبدأت تركيا في 20 يناير، بدعم من فصائل سورية موالية، هجومًا على منطقة عفرين، تقول إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة «إرهابية». وتمكنت من السيطرة على مساحة واسعة منها.

وخلال الأيام الماضية، تحركت القوات التركية وطوقت عفرين وعدد من البلدات في محيطها بشكل شبه كامل باستثناء ممر وحيد يستخدمه المدنيون، الذين يفرون بالآلاف، إلى جنوب المدينة نحو أراضٍ كردية ومناطق مجاورة يسيطر عليها النظام.

وأوضح عبد الرحمن أن «المدنيين يخرجون من الجهة الجنوبية ويحاولون الوصول إلى مناطق النظام حيث تقع بلدتا نبل والزهراء ذات الغالبية الشيعية والمواليتان للنظام».

وقُتل، مساء الجمعة، 16 مدنيًا بينهم امرأتان حبليان في غارة تركية استهدفت بشكل مباشر المشفى الوحيد في مدينة عفرين، الأمر الذي نفاه الجيش التركي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط