إقبال كثيف على التصويت بانتخابات الرئاسة المصرية في الخارج

مواطن مصري يدلي بصوته في انتخابات الرئاسة بالخارج

قال المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر إن علميات الاقتراع شهدت كثافة تصويتية في يومها الأول (الجمعة) ببعض الدول مع بدء انتخابات الرئاسة في الخارج.

وأشار المستشار محمود الشريف في مؤتمر صحفي إلى أن العملية الانتخابية «سارت سيرًا حسنًا»، لكنه أضاف أن الهيئة ليس بإمكانها الحديث عن أرقام محددة في هذا الوقت المبكر من التصويت الذي سيستمر ثلاثة أيام في الدول العربية والأجنبية.

ويسعى الرئيس عبد الفتاح السيسي للفوز بفترة رئاسية ثانية وأخيرة يسمح بها الدستور وينافسه رئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى، فيما ستجرى الانتخابات في الداخل بين يومي 26 و28 مارس.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الهيئة الوطنية للانتخابات نفى حمدي لوزا نائب وزير الخارجية والمشرف على العملية الانتخابية بالوزارة وجود معوقات أمام تصويت المصريين في أي من قطر أو تركيا، لافتًا إلى أن السلطات في البلدين تتولى تأمين التصويت وتتعاون مع البعثة الدبلوماسية المصرية لإتمامه.

وقال لوزا إن قطر سهلت وصول الناخبين إلى السفارة المصرية من خلال إتاحة مدخل في مجمع المباني الذي توجد فيه السفارة. ومضى قائلًا «لا يوجد سبب يمنع مصريًا مقيمًا في قطر أو تركيا من التصويت».

وبحسب وسائل الإعلام الرسمية تجرى الانتخابات في 139 لجنة تصويت في 124 دولة، فيما اصطف مئات الناخبين في طوابير امتدت عشرات الأمتار أمام السفارة المصرية في الكويت مع بدء لجنة الاقتراع داخل السفارة عملها صباح الجمعة. وسُمح للصحفيين الذين يحملون تصاريح خاصة من السفارة بدخول لجنة الاقتراع ومتابعة التصويت.

ونقلت حافلات خاصة ناخبين من منطقة الجزيرة الخضراء القريبة من حي السفارات وأعادتهم بعد الإدلاء بأصواتهم وذلك لتفادي أي زحام مروري قرب السفارة.

وفي الخرطوم تجمع عشرات الناخبين أمام مقر السفارة المصرية وحمل بعضهم علم مصر، ونقلت «رويترز» عن المواطن محمد زغلول (47 عامًا) ويعمل بصناعة الحلوى «أنا جئت لأصوت من أجل مصر واستمرار الأمان في مصر».

وقال الحسينى محمد (37 عامًا) ويعمل تاجرًا «لابد أن ننتخب من أجل التنمية في مصر ومكافحة الإرهاب في سيناء»، مشيرًا إلى متشددين موالين لتنظيم الدولة الإسلامية قتلوا مئات من قوات الجيش والشرطة في السنوات الماضية وتستهدفهم عملية أمنية كبرى منذ التاسع من فبراير.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن ناخبين توافدوا على مقريّ السفارة في الرياض والقنصلية في جدة للإدلاء بأصواتهم، كما أظهرت لقطات بثّها التلفزيون المصري احتشاد مصريين أمام لجنة التصويت في أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة.

وأدلى مصريون في المغرب بأصواتهم في مقر السفارة بالرباط، حيث قال السفير أشرف إبراهيم لرويترز «رغم أن الأمطار كانت شديدة في الصباح كانت نسبة التصويت جيدة».

وكانت السفارة المصرية في نيوزيلندا أول بعثة دبلوماسية تفتح أبوابها لاستقبال الناخبين في الساعة التاسعة صباح الجمعة بالتوقيت المحلي (ليل الخميس بتوقيت القاهرة)، كما بدأ المصريون في واشنطن ونيويورك الإدلاء بأصواتهم في التاسعة صباح يوم الجمعة بالتوقيت المحلي (مساء الجمعة بتوقيت القاهرة).

المزيد من بوابة الوسط