القاهرة تطالب بمحاسبة المتسببين في مقتل الطالبة مريم في بريطانيا


أكد الناطق باسم الخارجية المصرية، أن القنصلية العامة في لندن ستتابع بالتنسيق مع مستشارها القانوني ومحامي أسرة الطالبة مريم عبد السلام التي قتلت في بريطانيا، كافة الإجراءات القانونية المتعلقة بواقعة الاعتداء عليها، ليتم القصاص من الجناة ومحاسبة المقصرين.

وأكد أحمد أبو زيد أن القاهرة ستعمل على محاسبة «كل من يثبت تقصيره في توفير الرعاية اللازمة للقتيلة، واستيفاء كافة الحقوق القانونية الأخرى للأسرة»، وفق بيان وزارة الخارجية المصرية.

وكانت مريم قد توفيت الأربعاء في توتنغهام ببريطانيا، متأثرة بإصابات لحقت بها، وذلك بعد تعرضها لاعتداء من مجموعات فتيات مطلع الشهر الجاري، نجم عنه نزيف في الدماغ، أدخل الفتاة في غيبوبة.

وأضاف أبو زيد أن وزارة الخارجية تتواصل مع أسرة المواطنة عبر السفارة والقنصلية العامة المصرية في لندن، مشيرًا إلى توجه القنصل العام في لندن علاء الدين يوسف إلى نوتنغهام «للوقوف بجانب أسرتها وتقديم الدعم اللازم لها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل جثمانها إلى مصر بناءً على طلب الأسرة».

المزيد من بوابة الوسط