«داعش» يقتل عشرة أشخاص شمال العراق

قالت الشرطة العراقية ومسؤولون محليون إن مقاتلين من تنظيم «داعش» قتلوا عشرة أشخاص على الأقل بينهم شيخ عشيرة سني في هجومين منفصلين في محافظتي الموصل وكركوك بشمال العراق.

وأوضحت مصادر بالشرطة، الإثنين، أنَّ «إسلاميين متشددين اقتحموا، مساء الأحد، منزل شيخ عشيرة في قرية قرب بلدة الشرقاط، جنوب الموصل، كان يقود فصيلاً سنيًّا يحارب التنظيم، وقتلوه وابنه واثنين كان يستضيفهما»، بحسب «رويترز».

وفي بلدة نجانة، جنوب كركوك، قُـتل خمسة من أفراد أسرة واحدة على يد مسلحين في نقطة تفتيش أمنية مزيفة أقاموها على طريق رئيسي. والقتلى ينتمون للشيعة التركمان وهم الأب الذي كان جنديًّا عراقيًّا وزوجته الحبلى وطفلاه وصهره.

وقالت الشرطة إنَّ جثث القتلى الخمسة عُـثر عليها متفحمة داخل سيارتهم المحترقة بعد فرار المسلحين من الموقع. واتهم ضابطان بالشرطة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية بشن الهجوم.

وقالت مصادر بالشرطة إنَّ شخصا آخر قُـتل داخل سيارته خلال الهجوم.

وانتزعت قوات عراقية، مدعومة بمقاتلي عشائر سنية وبدعم أميركي، السيطرة على بلدة الشرقاط من تنظيم «داعش» في 2016 لكن مسؤولين أمنيين يقولون إنَّ عددًا صغيرًا من مقاتلي التنظيم لا يزالون ينشطون في المنطقة وبإمكانهم شن هجمات متفرقة.

وأعلن العراق في ديسمبر النصر على «داعش»، الذي سيطر على ثلث مساحة البلاد تقريبًا في 2014. ورغم ذلك لا يزال التنظيم يشن هجمات وينفذ تفجيرات في العاصمة بغداد ومناطق أخرى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط