تحقيق بريطاني في رسائل تدعو لـ«عقاب المسلمين»

فتحت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقيقًا في رسائل توزع في أرجاء بريطانيا تدعو إلى عقاب المسلمين، في 3 أبريل المقبل،وتخشى السلطات من احتمال حدوث جرائم كراهية ضد المسلمين، خصوصًا وأن الرسائل تعرض مكافآت على من يمتثل بها، وفق عدد من النقاط.

فوفقاً للرسائل، التى اطلعت عليها «سكاي نيوز»، أن العنف اللفظي يمنح المنفذ 10 نقاط، ونزع الحجاب عن امرأة يمنح 25 نقطة، أما الإقدام على حرق مسجد، فيوفر ألف نقطة، دون توضيح ماهية هذه النقاط. وأكدت شرطة مقاطعة ويست يوركشير، وسط بريطانيا، تلقيها بلاغات عدة بشأن الرسائل. وأعلن سكان مدينتي لندن وبيرمنغهام كذلك أنها وصلتهم «إلى منازلهم».

وفي المقابل دانت منظمات حقوقية مضمون الرسائل، ووصفته بالمروع، لإثارته الكراهيةَ العنصرية. وأكدت أن عائلات مسلمة عدة باتت قلقة بشأن حريتها في التجول وسلامة أطفالها. ويبدو أن أسباب القلق لم تعالج، فخلال العام الماضي تلقى عدد كبير من المسلمين في مقاطعة ويست يوركشير تهديدات بالتعرض لهجمات بحامض الأسيد أو بالقتل.

كما تلقت مساجد عدة ومراكز إسلامية رسائل مريبة تتضمن مواد مشبوهة وعبارات مسيئة. واستهدف مسلمون في عمليات دهس، أبرزها في يونيو الماضي حين دُهس مصلون قرب مسجد «فينسبيري بارك» في لندن. وأثارت هذه الحوادث القلق من تعرض المسلمين لحملة منظمة في الداخل البريطاني.

المزيد من بوابة الوسط