تفاصيل صفقة شراء السعودية 48 مقاتلة «يوروفايتر تايفون»

وقعت بريطانيا بروتوكول اتفاق مع المملكة العربية السعودية لبيعها 48 مقاتلة من طراز «يوروفايتر تايفون»، وفق ما أعلنت مجموعة الصناعات الجوية والدفاعية البريطانية «بي إيه إي سيستمز» الجمعة.

جرى توقيع الاتفاق الذي لم تحدد قيمته، خلال زيارة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى بريطانيا، حيث وقعت مذكرة نوايا بين البلدين بشأن إتمام المحادثات بعد لقاء الأمير محمد بن سلمان ووزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون.

وانتظرت شركة «بي إيه إي سيستمز»، أكبر شركة للصناعات الدفاعية في أوروبا، طويلاً طلبية سعودية كبيرة لشراء هذه المقاتلات، وأبطأت إنتاج المقاتلة في 2016 لضمان استمرار قدرتها التنافسية.

وقال تشارلز وودبيرن الرئيس التنفيذي لشركة «بي.إيه.إي» إن «هذه خطوة إيجابية صوب الموافقة على عقد مع شريك مهم».

وأضاف، وفق ما نقلت وكالة «رويترز»، «نحن ملتزمون بدعم المملكة مع شروعها في تحديث القوات المسلحة السعودية وتطويرها قدرات صناعية أساسية ضرورية لتنفيذ رؤية 2030»، في إشارة إلى برنامج السعودية للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي. والمقاتلة تايفون هي أهم طائرة قتالية تصنعها «بي.إيه.إي» سيستمز إذ شكلت الطائرة نحو ثلث مبيعات الشركة في 2016.

واعتبرت الشركة، وفقًا لـ«فرانس برس»، التي تنتمي إلى كونسورسيوم «يوروفايتر» الأوروبي مع إيرباص والإيطالية فينميكانيكا، أن بروتوكول الاتفاق يُشكل «مرحلة إيجابية» نحو إنجاز العقد مع السعوديين، مؤكدة عزمها على «دعم تحديث القوات المسلحة» في المملكة.

ويشير توقيع الاتفاق مع الممكلة بعد محادثات كانت جارية بين البلدين إلى اهتمام السعودية بهذه الطائرات، حيث سبق أن تلقت المملكة 72 طائرة من هذا الطراز طلبتها قبل عشر سنوات.

وفي حال تم توقيع اتفاق نهائي، فستشكل الصفقة مكسبًا لبرنامج يوروفايتر في حين لا تزال المحادثات جارية مع قطر لشراء 24 طائرة بقيمة 8 مليارات دولار.

ومع تباطؤ إنتاج طائرات يوروفايتر، اضطرت مجموعة الصناعات الجوية والدفاعية البريطانية في أكتوبر الماضي إلى الإعلان عن إلغاء 1400 وظيفة في فرع صناعة الطائرات، كما يتم تصنيع هذه الطائرة التي أطلقت عام 2003 وتلقت المجموعة حتى الآن طلبيات على 600 منها من ثمانية بلدان، في إطار برنامج وضعته أربعة بلدان هي بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.

وكانت صادرات هذه الطائرة المنافسة لطائرات رافال من إنتاج مجموعة «داسو» الفرنسية، متواضعة نسبيًا حتى الآن إذ لم تطلبها سوى أربع دول هي النمسا والسعودية والكويت وعمان، فضلاً عن الدول الأربع المشاركة في المشروع.

والطائرة «يوروفايتر تايفون» هي طائرة قتالية متعددة المهام، ذات محركين، وبقدرة عالية على المناورة، صُممت وبنيت من قبل شركة يوروفايتر المحدودة وهو كونسورتيوم يضم شركات من أربع دول أوروبية تأسس في عام 1986.

المزيد من بوابة الوسط