الناطق العسكرى للجيش المصري يستعرض آخر نتائج العملية الشاملة «سيناء 2018»

دم الناطق العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب تامرالرفاعى عرضاً تفصيلياً لنتائج أعمال قتال القوات وأبرز مستجدات الموقف منذ بدء العملية الشاملة «سيناء 2018» والتى تتلخص حتى الآن فى تدمير كافة الأماكن والبؤر الإرهابية المكتشفة بواسطة القوات الجوية ، والقضاء على (105) أفراد تكفيريين ، كذلك القبض على عدد (2829) فردًا مابين عناصر إجرامية ومطلوبة جنائياً أومشتبهٍ فى دعم العناصر التكفيرية وتم الإفراج عن عدد كبير منهم بعد إتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم وثبوت عدم تورطهم فى أي قضايا وتسليمهم كافة متعلقاتهم الشخصية.

وأعلن الناطق العسكري عن «استشهاد 16 من رجال القوات المسلحة وإصابة 19 آخرين أثناء مداهمة البؤر الإرهابية».

وأشار إلى أن القوات المشاركة في العملية العسكرية دمرت (1907) أوكار ومخزنًا للعناصر الإرهابية تستخدمها للإختباء وتخزين الإحتياجات الإدارية والطبية والأسلحة والذخائر والألغام والمواد التى تستخدم فى تصنيع العبوات الناسفة ، كما تمكنت من اكتشاف وتدمير (2) مركزين إعلاميين و(2) مركزي إرسال تستخدمها العناصر التكفيرية ، واكتشاف وتدمير (471) عبوة ناسفة وكميات كبيرة من مادة c4 ومادة TNT والأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة.

وتابع الناطق العسكري خلال المؤتمر الصحفى الثالث للعملية الشاملة «سيناء 2018 » أنه تم تدمير (5) فتحات نفق بواسطة قوات حرس الحدود والمهندسين العسكريين ، إلى جانب اكتشاف وضبط وتدمير عدد (157) عربة و (387) دراجة نارية خاصة بالعناصر التكفيرية ، كذلك عدد (41) عربة دفع رباعى محملة بالأسلحة والذخائر على الحدود الغربية والجنوبية ، وضبط (129) بندقية خرطوش و(461) فردًا أثناء محاولات التسلل والهجرة غير الشرعية ، وذلك بالتوازى مع ملاحقة العناصر العاملة فى مجال زراعة وتهريب المواد المخدرة وقد تم تدمير (116) مزرعة لنبات البانغو وضبط حوالى (51,6) طنًا من المواد المخدرة و(2) مليون و(150) ألف قرص مخدر.

وأشار الناطق العسكري أن العمليات مستمرة حتى تحقيق كافة أهدافها المخططة ، مشيراً إلى أن خطط وبرامج التنمية الشاملة فى سيناء لم تتوقف بالتزامن مع الحرب على الإرهاب .

وأكد على اِتخاذ كافة الإجراءات لتأمين حدود الدولة البرية والساحلية والتصدى بكل قوة لأى محاولة إختراق خط الحدود الدولية ، مؤكداً على اِحترام مصر لسيادة كافة الدول المتصلة بحدود جغرافية مع مصر والتنسيق الكامل معها لضبط وتأمين الحدود وتبادل المعلومات الخاصة بتواجد وتحرك العناصر الإرهابية.

وأوضح الناطق العسكرى تشديد إجراءات التفتيش على المعابر والمعديات المؤدية إلى شبه جزيرة سيناء لمنع تسلل أو اِنضمام أيّ عناصر قادمة من الوادي والدلتا لدعم الإرهاب فى سيناء وكذا منع انتقال العناصر الإرهابية من سيناء إلى مناطق أخرى بعمق الدولة .

المزيد من بوابة الوسط