باريس وواشنطن تتعهدان برد حازم حال إثبات استخدام أسلحة كيميائية في سورية

أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الجمعة، أن الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون، والأميركي دونالد ترامب تعهدًا بأنهما لن «يتسامحا مع الإفلات من العقاب» في أي استخدام آخر لأسلحة كيميائية في سورية، وذلك إثر اتصال هاتفي بينهما.

وقال مكتب ماكرون، في بيان وفق «فرانس برس»، إن الرئيس الفرنسي «شدد على أنه وفي حال إثبات استخدام أسلحة كيميائية أدت إلى مقتل مدنيين فسيكون هناك رد حازم بالتنسيق مع حلفائنا الأميركيين».

المزيد من بوابة الوسط