مقتل أول مدني بقصف قوات النظام على الغوطة الشرقية بعد سريان الهدنة

قُتل طفل، اليوم الثلاثاء، جراء قصف لقوات النظام السوري على الغوطة الشرقية، هو الأول بعد بدء تطبيق هدنة إنسانية أعلنتها روسيا لمدة خمس ساعات يوميًا في هذه المنطقة المحاصرة، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة «فرانس برس»، إن «طفلاً قُتل وأصيب سبعة مدنيين آخرين بجروح جراء إطلاق قوات النظام لأربع قذائف على الأقل على بلدة جسرين».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط