الفصائل المقاتلة تلتزم بإخراج «هيئة تحرير الشام» من الغوطة الشرقية

التزمت فصائل مقاتلة، الثلاثاء، بإخراج جهاديين ينتمون لـ «جبهة تحرير الشام»، جبهة النصرة سابقًا، وعائلاتهم من الغوطة الشرقية، وذلك بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الفعلي، وفق بيان مشترك أصدرته الفصائل التي تسيطر على المنطقة المحاصرة بريف دمشق.

وأعلن البيان، الذي وقعه «جيش الإسلام» و«فيلق الرحمن» و«حركة أحرار الشام»، وفق ما أوردت «فرانس برس»: «التزامنا التام بإخراج مسلحي تنظيم هيئة تحرير الشام وجبهة النصرة والقاعدة وكل من ينتمي لهم وذويهم من الغوطة الشرقية لمدينة دمشق خلال 15 يومًا من بدء دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الفعلي».