مجلس الأمن يُؤجل التصويت على هدنة في سوريا للمرة الثانية

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت، الجمعة، على وقف إنساني لإطلاق النار في سوريا يستمر شهرًا إلى الساعة (19,30 ت غ)، وفقما نلقت «فرانس برس» عن دبلوماسيين.

وتستمر المفاوضات لتجنب فيتو روسي علما بأنها المرة الثانية يتم فيها إرجاء التصويت على المشروع الذي ينص على إعلان هدنة للسماح بايصال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى والمرضى.

قتل 32 مدنيًا، الجمعة، في قصف جوي ومدفعي لقوات النظام السوري على الغوطة الشرقية قرب دمشق، وذلك لليوم السادس على التوالي، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي وقت سابق اليوم تصاعدت المطالب الدولية بضرورة الوقف الفوري للقصف على الغوطة الشرقية وتطبيق هدنة، لوقف «مجزرة» تحدث مع استمرار الغارات منذ 6 أيام على معقل الفصائل المعارضة للحكومة السورية، وتمكين وصول المساعدة الإنسانية وعمليات الإجلاء الطبية في الغوطة الشرقية.

المزيد من بوابة الوسط