موسكو تختبر «200 سلاح جديد» في سورية

القاذفة تو-160 المعروفة تحت اسم البجعة البيضاء. (أرشيفية:الإنترنت)


أعلن جنرال روسي الخميس أن بلاده اختبرت «أكثر من 200  نوع جديد من الأسلحة» في سورية، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه موسكو اتهامات بالمشاركة في القصف العنيف على آخر معاقل المعارضة قرب دمشق.

وصرح الجنرال فلاديمير شامانوف الذي يترأس لجنة نيابية مكلفة بالدفاع أمام مجلس النواب (الدوما) «لقد اختبرنا في دعمنا للشعب السوري أكثر من 200 نوع جديد من الأسلحة»، وفق «فرانس برس».

وتابع شامانوف القائد السابق للمظليين والذي انتُخب نائبًا «لقد أظهر ذلك فعالية الأسلحة الروسية أمام العالم أجمع»، وذلك في كلمة بمناسبة «يوم المدافعين عن الأمة» المصادف للــ  23  من فبراير في روسيا، كما نقلها موقع الحزب الحاكم «أدينايا روسيا». إلا أن شامانوف لم يحدد ماهية الأسلحة أو متى تم اختبارها في سورية.

وأفاد مركز «فريق استخبارات النزاعات» الروسي للتحليل وصحيفة «كومرسانت» نقلاً عن مصادر لم تسمّها الخميس أن مقاتلات جوية روسية من طراز «سوخوي» من الجيل الخامس نشرت الأربعاء في سورية. ولم تؤكد وزارة الدفاع هذه المعلومات.

ويقوم الجيش الروسي منذ سنتين بحملة في سوريا بدأها في سبتمبر 2015 دعمًا للرئيس بشار الأسد. وأدى ذلك إلى تغيير مسار النزاع المتعدد الجبهات لصالح نظام الأسد.

المزيد من بوابة الوسط