الكرملين: روسيا وحلفاؤها لا يتحملون مسؤولية الوضع في الغوطة الشرقية

قال الكرملين، اليوم الخميس، إن روسيا ليست مسؤولة عن الوضع في الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية خارج العاصمة دمشق، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

وقال ديمتري بيسكوف، الناطق باسم الكرملين في مؤتمر صحفي عبر الهاتف: «من يدعمون الإرهابيين هم المسؤولون... لا روسيا ولا سورية أو إيران ضمن هذه الفئة من الدول، حيث إنهم يشنون حربًا شاملة على الإرهابيين في سورية».

وقُتل اليوم 13 مدنيًا بينهم أربعة أطفال جراء عشرات القذائف الصاروخية التي استهدفت دوما، أبرز مدن الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق، في اليوم الخامس للتصعيد على المنطقة، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبدالرحمن، لوكالة «فرانس برس»: «راجمات الصواريخ لا تتوقف، إذ استهدفت مدينة دوما بـ200 قذيفة صاروخية أرض - أرض قصيرة المدى صباحًا».

كما استهدفت القذائف والصواريخ مدنًا وبلداتٍ أخرى، بينها سقبا وجسرين وعربين. وأشار مدير المرصد إلى «غياب الطائرات عن الأجواء الماطرة في الغوطة».

 

المزيد من بوابة الوسط