المغرب يعلن تفكيك خلية على ارتباط بتنظيم «داعش»

عنصر في القوات الخاصة المغربية (أرشيفية: فرانس برس)

أعلنت السلطات المغربية، اليوم الأربعاء، تفكيك «خلية إرهابية» من ستة عناصر على ارتباط بتنظيم «داعش» في طنجة بشمال المملكة.

وأفادت وزارة الداخلية في بيان، نقلته عنه «فرانس برس»، أن المشتبه بهم تتراوح أعمارهم بين 22 و42 عامًا، وهم على صلة بـ«الشبكة الإرهابية الموالية لداعش التي تم تفكيكها مطلع فبراير بمدينتي طنجة ومكناس»، وكانت تخطط لتنفيذ اعتداءات في المغرب.

كما أشار البيان إلى أن الخلية «يتزعمها معتقل سابق في قضية تتعلق بالإرهاب»، وقد أظهرت التحقيقات تورط عناصرها في اعتداءات على أشخاص باستعمال أسلحة بيضاء وعصي وأقنعة.

وعثر المكتب المركزي للأبحاث القضائية (وحدة مكافحة الإرهاب)، خلال مداهمات، على أسلحة بيضاء عبارة عن سواطير وسكاكين مختلفة الأحجام وعصي وسلسلة حديدة وسراويل عسكرية بالإضافة إلى أجهزة إلكترونية.

وبقي المغرب في منأى من هجمات تنظيم  «داعش»، علمــًا بأنه شهد سابقـًا اعتداءات في الدار البيضاء خلّفت (33 قتيلًا في 2003) ومراكش (17 قتيلًا في 2011).

وذكرت حصيلة نشرتها الصحف المحلية أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمكن، في 2017، من تفكيك تسع «خلايا إرهابية» و«شل حركة 186 إرهابيًا مفترضًا». ونجح، منذ 2015، في شل حركة «49 خلية كانت تخطط لعمليات مدمرة هي 21 خلية في 2015 و19 في 2016 وتسع في 2017».

كلمات مفتاحية