الرئيس اللبناني يصل العراق في زيارة رسمية

وصل رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون، اليوم الثلاثاء، العاصمة العراقية بغداد في زيارة ليوم واحد، هي الأولى لرئيس لبناني منذ أكثر من عقد.

وأكد ناطق باسم الرئاسة العراقية، لـ «فرانس برس»، أن «الرئيس اللبناني وصل بغداد ويجتمع مع نظيره العراقي فؤاد معصوم».

ويلتقي عون، خلال زيارته رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، ونائب رئيس الجمهورية إياد علاوي، كما سيعقد مؤتمرًا صحافيًا في ختام جولته.

ويفترض أن يزور الرئيس اللبناني أيضًا كنيسة سيدة النجاة التي كانت في 31 أكتوبر 2010، مسرحًا لاعتداء دام قرب منطقة التسوق الرئيسية في بغداد، أودى بنحو 50 مصليًا معظمهم من النساء والأطفال.

وكان هذا الاعتداء الذي تبناه تنظيم القاعدة، الأكثر دموية ضد المسيحيين منذ الاجتياح الأميركي العام 2003، وأثار صدمة في المجتمع الدولي ودفع بالمسيحيين العراقيين نحو الهجرة فرارًا من العنف في بلادهم.

من جهة ثانية، رحبت الصحف العراقية بزيارة الرئيس اللبناني التي تأتي بعد إعلان العراق «النصر» على تنظيم الدولة الإسلامية، وعنونت جريدة «الصباح» الحكومية «بغداد ترحب بفخامة العماد»، فاردة إحدى صفحاتها للحديث عن أهمية الزيارة وتاريخ الرئيس اللبناني.