سفارات أوروبية تحض السودان على إطلاق سراح المعتقلين السياسيين

عناصر من الشرطة السودانية. (أرشيفية:الإنترنت)

حضّت سفارات أوروبية في السودان الإثنين الخرطوم على إطلاق سراح كافة المعتقلين الذين ما يزالون يقبعون بالسجون منذ اندلاع التظاهرات المعارضة لارتفاع أسعار الغذاء الشهر الماضي.

كما طالبت السفارات في بيان مشترك من الخرطوم رفع حالة الطوارئ المفروضة في ولايتين منذ ديسمبر الماضي، وفق «فرانس برس». 

والأحد، أطلقت السلطات سراح عشرات النشطاء المعارضين والمحتجين الموقوفين من قبل الأجهزة الأمنية بسبب التظاهرات المناهضة للحكومة إثر ارتفاع أسعار الغذاء، خصوصًا الخبز، في مطلع يناير. 

ورحبت السفارات الأوروبية بإطلاق سراحهم وطالبت الخرطوم «بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين المتبقين على الفور».  وطالبت السفارات الأوروبية الخرطوم بـ«ضمان حرية الصحافة وحرية التجمع للمحتجين السلميين». 

ومنذ يناير، اعتقلت السلطات عددا من قادة المعارضة والناشطين في مجال حقوق الانسان سعيا لمنع التظاهرات. كما أوقفت عددا من الصحافيين لكن معظمهم أفرج عنهم في وقت لاحق. وأشار بيان صادر من سفارة الولايات المتحدة في الخرطوم الأسبوع الماضي إلى أن المعتقلين احتجزوا في «ظروف غير انسانية». 

واندلعت الاحتجاجات الحالية بعد ارتفاع سعر كيس القمح زنة 50 كلغ من 167 جنيهًا سودانيًا (تسعة دولارات) إلى 450 (25 دولارًا). لكن قوات الأمن فرقتها سريعًا في الخرطوم وبعض المدن الأخرى. وخرجت تظاهرات مماثلة أواخر 2016 بعدما أوقفت الحكومة دعم الوقود.

المزيد من بوابة الوسط