الجيش المصري يعلن عن نتائج جديدة لعمليات سيناء (البيان العاشر)

عناصر من الجيش المصري (الإنترنت)

أعلن الناطق العسكري المصري عن نتائج جديدة للعملية الشاملة في شمال ووسط سيناء، شملت تدمير القوات الجوية لـ 5 أهداف خاصة بـ«العناصر الإرهابية»، منها سيارة مفخخة خلال محاولتها استهداف قوات المداهمة، فضلاً عن قصف مدفعي لـ 166 هدفًا، والقضاء على 4 «عناصر تكفيرية مسلحة شديدة الخطورة»، وتفجير 101 عبوة ناسفة زُرعت على طرق التحرك بمناطق العمليات.

وأوضح الناطق العقيد تامر الرفاعي، في بيان على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك»، أن القوات المسلحة والشرطة المدنية «تواصلان تنفيذ خطة المجابهة الشاملة «سيناء 2018» لتدمير الأوكار والبؤر الإرهابية وضبط العناصر الهاربة (الفارة) وقطع خطوط الإمداد على الاتجاهات الاستراتيجية كافة مع إحكام الحصار بمناطق شمال ووسط سيناء، تزامنًا مع قيام عناصر من التشكيلات التعبوية بحماية الأهداف الحيوية للدولة».

كما اكتشفت القوات، وفق البيان، أربعة كهوف ومخابئ لإيواء «العناصر الإرهابية»، عُثر داخلها على عدد من الألغام والعبوات الناسفة والأسلحة والذخائر وقطع غيار السيارات والدراجات النارية ومواد الإعاشة، وكذا ضبطت مركزًا إعلاميًا عُثر داخله على عدد من أجهزة الحواسب وأسلحة نارية وخرطوش وأجهزة اتصال لاسلكية ومبالغ مالية بالعملات الأجنبية.

وتمكنت القوات أيضًا من تدمير 244 وكرًا ومخزنًا عثر داخلها على عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأجهزة الاتصالات اللاسلكية ودوائر النسف والتدمير ومواد الإعاشة، وضبطت أكثر من 11 طنًا من المواد المخدرة، فضلاً عن ضبط وتدمير والتحفظ على 27 سيارة، و100 دراجة نارية دون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة.

وألقي القبض على 417 فردًا من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم، جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.