قانون جديد لمواجهة الفساد بتونس يناقشه البرلمان

جلسة سابقة للبرلمان التونسي. (ارشيفية:الإنترنت)

يعتزم البرلمان التونسي خلال الفترة المقبلة مناقشة مشروع قانون التصريح بالمكاسب ومكافحة الإثراء؛ للحد من عمليات الفساد المالي التي أثيرت خلال الأيام الماضية.

وقال عضو البرلمان عن حزب «نداء تونس» سفيان بن طولان ، وفق «سبوتنيك»، إن البرلمان يناقش حاليًا مشروع قانون التصريح بالمكاسب ومكافحة الإثراء غير المشروع، «وهو الأمر الذي يمكن أن يحسم الكثير من القضايا والشائعات التي تتردد».

وأضاف أن بعض القضايا المثارة أو ما يطلق عبر وسائل الإعلام يمكن للسلطة القضائية التحقيق فيها، خاصة أنها تمتلك كافة الصلاحيات في هذا الأمر. وأشار إلى أن البرلمان أقر العديد من القوانين اللازمة خلال الفترة الماضية لأولويتها، وأنه سيعمل على كافة القوانين التي باتت ضرورية.

فيما قال الناطق  باسم حركة النهضة التونسية عماد الخميري «إن القضاء ينعم باستقلالية تامة، ولديه كافة الصلاحيات التي تؤهله للتحقيق في تلك القضايا». مضيفا أن الأمر لم يطرح داخل مجلس النواب من أي هيئة برلمانية، في ظل توافر السلطة بيد القضاء، الذي يمكنه الحصول على الأدلة والبراهين بشأن تلك العمليات.

وكانت لجنة  التشريع العام في البرلمان التونسي، بدأت مطلع الشهر الجاري فبراير ، النظر في مشروع قانون التصريح بالمكاسب ومكافحة الإثراء غير المشروع، في ظل جدل سياسي متنامٍ حول إدراج تونس ضمن قائمة الدول الأكثر عرضة لغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

ويحتم مشروع القانون المقترح على الأشخاص الواردة أسماؤهم، تقديم تصريح على المكاسب كل ثلاث سنوات، وفي حال تبين ثبوت الشبهة تحال الملفات للقضاء للبت فيها.

وكان البرلمان الأوروبي صنّف تونس ضمن القائمة السوداء المتعلقة بمخاطر غسل الأموال وتبييض الإرهاب في السابع  من الشهر الجاري.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط