الجيش المصري يصدر بيانًا تاسعًا بعمليات سيناء

أعلن الناطق العسكري باسم القوات المسلحة المصرية نتائج جديدة لعمليات الجيش الشاملة في شمال ووسط سيناء ضد العناصر الإرهابية.

وأوضح الناطق في بيان على صفحته الرسمية بـ«فيسبوك» أن العمليات العسكرية اليوم السبت أسفرت عن «استهداف 8 أهداف للعناصر الإرهابية وتدميرها بشكل كامل، والقضاء على 3 أفراد تكفيريين وتدمير سيارة دفع رباعى مجهزة برشاش نصف بوصة».

كما رصد القوات، وفق البيان، بؤرة إرهابية «شديدة الخطورة» في شمال سيناء، وتمكنت من القضاء على 4 من «العناصر التكفيرية المسلحة» خلال تبادل لإطلاق النيران مع قوات المداهمة، وعُثر حوزة القتلى على بندقيتين آليتين وعبوة ناسفة معدة للتفجير.

واكتشفت عناصر المهندسين العسكريين 45 عبوة ناسفة زرعت لاستهداف قوات المداهمات بمناطق العمليات، وقد دمرت جميعها، وكذا تم تدمير 158 ملجأً ووكرًا ومخزنًا عُثر داخلها على عدد من الأسلحة الآلية والذخائر وأجهزة الاتصالات اللاسلكية ودوائر النسف والتدمير ومواد الإعاشة وكميات كبيرة من مادة C4 شديدة الانفجار والمواد الكيميائية التي تدخل فى صناعة العبوات الناسفة، وضبط أكثر من 7 أطنان من المواد المخدرة.

وفي السياق، تم ضبط وتدمير 7 سيارات تستخدمها «العناصر الإرهابية»، و32 دراجة نارية دون لوحات معدنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة. كما ألقي القبض على 408 أفراد من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيًا والمشتبه بهم، جاري اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأوضح البيان أن القوات البحرية واصلت تنفيذ مهامها المخططة وتأمين المسرح البحري من رفح وحتى العريش لمنع تسرب «العناصر الإرهابية» عن طريق البحر، وتنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية البارزة بمسرح عمليات البحر المتوسط، فيما واصلت التشكيلات التعبوية وقوات حرس الحدود تنظيم الدوريات المشتركة مع عناصر الشرطة المدنية لعدد 586 كمينًا ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسة ومناطق الظهير الصحراوي وفرض السيطرة الكاملة على المناطق الحدودية فى الاتجاهين الغربي والجنوبي.

وأعلن البيان تمكن عناصر حرس الحدود من ضبط محاولة لتهريب أسلحة ومواد مخدرة على الحدود الغربية لعدد 99 بندقية خرطوش و400 ألف قرص مخدر من أنواع مختلفة.

المزيد من بوابة الوسط