السيسي يبحث الارتقاء بالتعاون العسكري بين القاهرة وواشنطن

بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سُبل الارتقاء بالتعاون العسكري بين مصر والولايات المتحدة، واستعرض خلال لقائه أمس الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأميركية، آخر التطورات العسكرية والسياسية على الصعيد الإقليمي، في ضوء الأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة.

وأكد الرئيس أهمية العلاقات الاستراتيجية الراسخة بين القاهرة وواشنطن لاسيما التعاون العسكري، مشيرًا إلى أن الظروف في المنطقة تتطلب تضافر كل الجهود لمواجهة التحديات التي تهدد أمن المنطقة واستقرارها.

وصرح السفير بسام راضي الناطق باسم الرئاسة بأن الرئيس السيسي نوه خلال اللقاء بجهود مصر الحالية علي جميع المحاور والاتجاهات الاستراتيجية، لاجتثاث الإرهاب والقضاء عليه.

ومن جانبه، أشاد قائد القيادة المركزية الأميركية بقوة ومتانة العلاقات العسكرية بين البلدين، مشيرًا إلى حرص بلاده على استمرار تطوير علاقات الشراكة مع مصر وتعزيز التعاون معها، مثمنًا الجهود التي تبذلها في مكافحة الإرهاب باعتباره تحديًا مشتركًا يواجه البلدين والعالم. وأشاد بمحورية الدور المصري بالمنطقة، وجهود القاهرة في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين.

حضر اللقاء الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وكذلك القائم بأعمال السفير الأميركي بالقاهرة.

المزيد من بوابة الوسط