الرئاسة المصرية: الحرب ضد الإرهاب في سيناء مستمرة بشكل متقدم ومكثف

قال السفير بسام راضي، الناطق باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إن «الحرب ضد الإرهاب مستمرة في سيناء ولكن اتخذت شكلاً متقدمًا ومكثفًا في الفترة الحالية».

وأوضح راضي، في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الأحد، أن الجولة الحالية من الحرب ضد الإرهاب تُسمى العملية الشاملة «سيناء 2018»، وهي استكمال وامتداد للسلسلة من الجولات السابقة حملت اسم «حق الشهيد»، مشيرًا إلى أن استخدام القوة الغاشمة القوية ضد الإرهاب يأتي بالتوازي مع دوران عمليات التنمية في مختلف القطاعات.

وأكد الناطق أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يعطي كل قطاعات الدولة اهتمامًا مع اختلاف ترتيب الأولويات، إعمالاً بالشعار الراسخ «يد تبني ويد تحمل السلاح»، وكذلك التحرك خارجيًا دوليًا وأفريقيًا وعربيًا باتزان دقيق في إطار المصالح الاستراتيجية لمصر وتحقيقًا لأهدافها وغايتها القومية العليا.

وشدد على استمرار الجدول الرئاسي للأنشطة والمتابعة الشاملة على مدار الساعة يوميًا بالتوازي مع مكافحة الإرهاب، لأن الدولة لديها تحديات كبيرة من الإصلاح الاقتصادي والدفع بعجلة التنمية وتوفير الخدمات وفرص العمل وسُبل العيش الكريم للمصريين ومكافحة ودحر الإرهاب.

المزيد من بوابة الوسط