الجارحي: مصر تدرس خططاً لإصدار سندات دولية

قال وزير المالية المصري عمرو الجارحي يوم السبت إن بلاده تدرس خططاً لإصدار سندات دولية لكنها تريد أن ترى المزيد من الاستقرار في الأسواق المالية العالمية قبل أن تمضي قدماً في الإصدار.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت التقلبات التي شهدتها الأسواق العالمية الأسبوع الماضي قد تؤثر على خطط الإصدار، قال الجارحي ، وفق «رويترز» على هامش مؤتمر مالي في دبي «نريد أن نجد الوقت الصحيح ونأمل أن نفعل هذا خلال الأيام القليلة القادمة».

وأضاف «نحن بحاجة لأن نرى المزيد من الاستقرار». وقال إن حجم الإصدار من المتوقع أن يتراوح بين نحو ثلاثة مليارات وخمسة مليارات دولار. وكان الجارحي قال الأحد الماضي قبل التقلبات الشديدة التي شهدتها أسواق الأسهم العالمية والأسواق المالية في الولايات المتحدة إن مصر من المتوقع أن تصدر سندات دولية دولارية بقيمة تتراوح بين أربعة وخمسة مليارات دولار خلال أيام.

كما كشف الجارحي عن أرقام ترجح أن تكون حيازات الأجانب من أذون الخزانة المصرية، التي ارتفعت بعد انخفاض قيمة الجنيه المصري أواخر عام 2016، مستمرة في الزيادة. وأبلغ الصحفيين بأن إجمالي تلك الحيازات بلغ في الآونة الأخيرة نحو 20.2 مليار دولار. وفي أوائل ديسمبر كانت تلك الحيازات عند مستوى قياسي بلغ 19 مليار دولار وفق بيانات البنك المركزي.

وأظهرت البيانات أن انخفاض العائد على أذون الخزانة في الأسابيع الماضية لم يتسبب في نزوح كبير للأموال الأجنبية من أذون الخزانة. وهبط العائد على الأذون التي أجلها 182 يوما إلى 17.358 % في عطاء الأسبوع الماضي من 22.278 بالمئة في منتصف يوليو، وفق «رويترز».