غندور : «الطريق ممهدة» لعودة السفير السوداني إلى مصر قريبًا

قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور في القاهرة إن «الطريق ممهدة» لعودة السفير السوداني إلى مصر قريبًا بعد أن تم استدعاؤه للتشاور.

وكان الوزير السوداني يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري إثر اجتماع رباعي عقد في مقر الخارجية المصرية ضم إلى جانب الوزيرين رئيسي المخابرات المصري عباس كامل والسوداني محمد عطا المولي عباس، وفق «فرانس برس ».

وأكد غندور أن «الطريق ممهدة لعودة السفير السوداني إلى مصر في أي وقت»، مضيفًا أن «بداية حوارنا (بين القاهرة والخرطوم) بشفافية هو بداية لحلحلة الأمر». وأكد الوزير أن «السفير يمكن أن يعود في أي وقت». ثم عاد وأكد أن السفير «سيعود قريبًا وقريبًا جدًا».

وكان السودان استدعى سفيره في مصر للتشاور مطلع يناير الماضي إثر نشر وسائل إعلام إثيوبية أخبارًا تفيد بأن مصر طلبت استبعاد الخرطوم من المفاوضات الجارية مع إثيوبيا بشأن سد النهضة وهو ما نفته القاهرة في ما بعد، وفق الوكالة.

وتتخوف القاهرة من أن يؤدي بناء سد النهضة الإثيوبي الضخم إلى انخفاض تدفق مياه النيل الذي يوفر نحو 90 بالمئة من احتياجات مصر إلى المياه. وشدد وزير الخارجية المصري على أن «المشاورات اتسمت بالصراحة والشفافية والطرح لكل المسائل التي أدت في الفترة الماضية إلى قدر من سوء الفهم وتمت إزالة بعض سوء الفهم والاتفاق على تفعيل كل آليات التعاون بين البلدين من أجل تعزيز العلاقات».

وأكد غندور أنه تم الاتفاق على أن تتم الاجتماعات الرباعية المصرية-السودانية في شكل دوري.

المزيد من بوابة الوسط