وزير الخارجية المصري: علاقاتنا بالسودان «مقدسة» ونرفض الإساءة لقيادات البلدين

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكرى، إن العلاقة بين مصر والسودان «أزلية ومقدسة» يعتز بها الشعبان، مؤكدًا في مؤتمره الصحفي المشترك مع وزير الخارجية السوداني إبراهيم الغندور، إن المشاورات الثنائية اتسمت بـ «الصراحة والشفافية».

جاء ذلك عقب اجتماع رباعي في القاهرة ضم شكري بنظيره السوداني ورئيسي جهازي المخابرات بالبلدين؛ لبحث مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، والتنسيق بشأن عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وأوضح الوزير المصري، وفق «بوابة الأهرام»، أن المباحثات الثنائية تناولت طرح مختلف المشكلات وإزالة سوء الفهم، وتم الاتفاق على عقد هذه المشاورات بشكل دوري، وسيتم تفعيل الآليات بين كل الجهات فى البلدين لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وقال الوزير: «أعتز باهتمام وزير خارجية السودان بالعلاقات الثنائية مع مصر، وأطالب الإعلام بالتحلى بالموضوعية، وتم الاتفاق على إصدار بيان مشترك، ورفض الإساءة لأي من قيادات البلدين والابتعاد عن كل ما يمس الشعبين».

المزيد من بوابة الوسط