مسؤول روسي ينفي إصدار تصاريح استئناف الرحلات بين القاهرة وموسكو

قال رئيس الوكالة الاتحادية الروسية للنقل الجوي، ألكسندر نيرادكو، الأربعاء، إن خطوط الطيران الوطنية الروسية «إيروفلوت» والمصرية «مصر للطيران» لم تتلقيا من الوكالة تصاريح استئناف الرحلات الجوية بين القاهرة وموسكو.

وبحسب وكالة «تاس» الروسية فقد رد نيرادكو، عن سؤال بشأن استئناف الطيران بين البلدين قائلًا: «ليس بعد».

كان المستشار الإعلامي لوزارة الطيران المصرية، باسم عبد الكريم، قال نهاية يناير الماضي إن الشركتين تلقيتا تصاريح استئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين القاهرة وموسكو، وإنه من المقرر أن تبدأ الشركتان في تسيير الرحلات فبراير الجاري.

وعلقت روسيا رحلات الطيران المدنية لمصر في أكتوبر من العام 2015 بعد أن تحطمت طائرة ركاب روسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ ما أدى إلى مقتل 224 شخصًا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجاز في نهاية العام الماضي استئناف رحلات الطيران الروسية المنتظمة للقاهرة.

وكان السفير المصري لدى روسيا قال، أمس الثلاثاء، إن شركتي الطيران الوطنيتين تجريان محادثات بشأن استئناف الرحلات الجوية، مشيرًا أنه يتبقى على عودة الرحلات أن تتفق أيروفلوت ومصر للطيران على التفاصيل.

ووفق وكالة «تاس» فإن شركة «إيروفلوت» تخطط لتسيير رحلتين جويتين أسبوعيًا من مطار شيريميتييفو الدولي في موسكو إلى مطار القاهرة الدولي، فيما تخطط شركة «مصر للطيران» لتسيير ثلاث رحلات أسبوعيًّا إلى مطار دوموديدوفو الدولي في العاصمة الروسية، أيام الثلاثاء والخميس والأحد.