تفاصيل زيارة الرئيس المصري مسجد السلطان قابوس ودار الأوبرا السلطانية

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الاثنين، زيارة إلى جامع السلطان قابوس الأكبر، والذي يعد أكبر مساجد السلطنة وأحد المعالم الدينية والحضارية والثقافية، وفق ما أوردت «بوابة الأهرام».

ويعتبر المسجد تحفة زخرفية ومعمارية فريدة من نوعها ومركزًا مهمًا للدراسات الإسلامية ومنبعًا لتعليم العلوم الإسلامية وتخريج الدعاة والمفكرين، ومنبرًا للتواصل الإنسانى والحضاري القائم على سماحة الإسلام وروحانيته الداعية إلى الخير والمحبة والسلام.

كما أجرى الرئيس زيارة إلى دار الأوبرا السلطانية، والتي تعتبر إحدى المؤسسات الرائدة في مجال الفن والثقافة في سلطنة عُمان، وتعد مركزًا متميزًا في التواصل الحضاري والثقافي والفني، تهدف إلى تعزيز التقارب والتبادل الثقافي بين مختلف شعوب العالم، حيث تستضيف العديد من المؤتمرات والملتقيات الثقافية والفنية على كل المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

وعقب ذلك، أجرى الرئيس زيارة إلى متحف قوات السلطان المسلحة، والذى يوثق التاريخ العماني العسكري منذ فترة ما قبل الإسلام إلى عصر النهضة، ويعرض إنجازات القوات المسلحة العمانية، ويبرز مراحل تطورها عبر العصور حتى العصر الحديث، وما وصلت إليه من مستوى عسكري وقدرات متميزة.

وصرح السفير بسام راضي الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أبدى إعجابه بما شهده خلال تلك الزيارات من تطور ورقي، يؤكدان المستوى الحضاري المتميز الذي وصلت إليه سلطنة عمان بفضل القيادة الحكيمة للسلطان قابوس بن سعيد، وحرصه على تطوير السلطنة في مختلف المجالات.