اعتصام يوقف إنتاج الفوسفات كليًا في تونس

قال مسؤول تونسي، اليوم الخميس، إن إنتاج الفوسفات توقف كليًا في مدن الحوض المنجمي، بسبب اعتصام بدأه عاطلون عن العمل هذا الأسبوع، مضيفًا أن مخزون البلاد من الفوسفات على وشك النفاد مما ينذر بوقف الصادرات.

وقال المسؤول بشركة فوسفات قفصة، علي الهوشاتي، لوكالة «رويترز» إن «الإنتاج متوقف بشكل كلي الآن بسبب اعتصامات محتجين يطالبون بتوظيفهم في الشركة، عقب إعلان الشركة نتائج حملة التوظيف الأسبوع الماضي».

وذكر أن المحتجين نصبوا خيامًا أمام مواقع الإنتاج ومنعوا نقل وإنتاج الفوسفات في مدن المتلوي وأم العرائس والرديف والمظيلة. وحذر من أن مخزون تونس من الفوسفات على وشك النفاد، وهو «مؤشر خطير للغاية» لأن صادرات البلاد قد تتوقف في أي لحظة.

ويمثل التوقف الكلي للإنتاج اختبارًا جديدًا لقدرة حكومة رئيس الوزراء يوسف الشاهد على مواجهة التحديات بعد أسبوعين من احتجاجات عارمة اجتاحت البلاد ضد غلاء الأسعار وفرض ضرائب جديدة.

وتعد تونس واحدة من أكبر مصدري الفوسفات في العالم، لكن إنتاجها هبط كثيرًا منذ 2011، إذ قال مسؤولون إن البلاد تكبدت خسائر بمليارات الدولارات جراء الاعتصامات التي أوقفت إنتاج الفوسفات.