سفير السودان: قمة السيسي والبشير إيجابية وشفافة

وصف سفير السودان لدى القاهرة عبد المحمود عبد الحليم، القمة المصرية - السودانية بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ونظيره السوداني عمر البشير، في أديس أبابا، السبت، بأنها كانت إيجابية ومهمة للغاية، مؤكدًا أنه سيتم تحديد موعد عودته إلى القاهرة عقب انتهاء قمة الاتحاد الأفريقي.

وأوضح السفير السوداني، في تصريح له بمقر الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا، أنه تم بحث الوضع الحالي للعلاقات الثنائية وضرورة إزالة ما مر عليها مؤخرًا، وكذا بحث مختلف القضايا التي طرحها الرئيس البشير، وذلك وفق وكالة «أنباء الشرق الأوسط».

وأضاف السفير السوداني أن الرئيسين اتفقا على تأسيس مرحلة جديدة من علاقات البلدين الشقيقين تتأسس على الشفافية والاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة، وتابع قائلاً: «إنه تم الاتفاق بين الرئيسين على تشكيل لجنة تضم وزيري الخارجية ورئيسي المخابرات والأمن القومي في البلدين لوضع خارطة طريق تحدد كيفية معالجة هذه الشواغل والقضايا العالقة»، وأوضح أن هذه اللجنة ستجتمع قريبًا لوضع خارطة الطريق المتوافق عليها حيز التنفيذ.

وحول موعد عودته لممارسة عملة مرة أخرى في القاهرة، قال السفير عبد المحمود عبدالحليم، إنه لم يتم تحديد الموعد بصورة نهائية، مشيرًا إلى أن هذا الأمر تم بحثه على مستوى وزيري خارجية البلدين وعلى المستوى الرئاسي، وأنه بعد عودته إلى الخرطوم عقب انتهاء قمة الاتحاد الأفريقي سيتم تحديد موعد العودة.

وأعرب السفير السوداني عن أمله في أن يلتزم الإعلام في البلدين بالمهنية والاحترام، مضيفًا: «نأمل في أن يلتزم الإعلام في البلدين بعدم خلق أجواء سالبة، تسببت في أضرار كثيرة في علاقات البلدين».

المزيد من بوابة الوسط