بدء فعاليات القمة الأفريقية في أديس أبابا بمشاركة السيسي

بدأت، الأحد، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا اجتماعات الدورة العادية الثلاثين على مستوى الرؤساء والقادة الأفارقة، بمشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يرأس قمة مجلس السلم والأمن الأفريقي.

تُعقد الاجتماعات تحت شعار «الانتصار في معركة مكافحة الفساد: نهج مستدام نحو تحول أفريقيا».

بدأت فعاليات القمة بجلسة مغلقة، يبحث خلالها القادة الأفارقة أهم الموضوعات التي ستناقشها القمة، ومن بينها الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي، وجهود إنشاء منطقة التجارة الحرة الأفريقية، وغيرها من البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الـ 30 للقمة الأفريقية.

ويتضمن برنامج الرئيس المصري عقد عدد من اللقاءات الثنائية مع القادة الأفارقة من أجل التباحث حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع دولهم، وكذا مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الأفريقية والإقليمية.

وتناقش القمة -على مدى يومين- مجموعة من القضايا من بينها، مضاعفة الجهود والطاقات لتحقيق التنمية والتقدم والسلام في الدول الأفريقية خلال العام الحالي، وتحسين الظروف المعيشية لشعوبها، وجهود إقامة منطقة للتجارة الحرة بالقارة، وتسهيل حرية التنقل بين دولها دون تأشيرة دخول، مما يسهل حركة انتقال البشر، وسُبل الإسراع في تنفيذ خططها الاجتماعية والاقتصادية والتغلب على نقص القدرات في المجالات الرئيسية كالصحة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا.

كما يناقش قادة الاتحاد الأفريقي تنفيذ رؤية الاتحاد الاقتصادية الكبيرة التي أُطلق عليها «أجندة 2063»، التي تتمثل في خطة على مستوى القارة لتسريع التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بالتوازي مع التعبير عن صوت أفريقيا على الصعيد العالمي.

المزيد من بوابة الوسط