وزيرا خارجية مصر وجيبوتي يبحثان التعاون الثنائي والقضايا الإقليمية

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري نظيره الجيبوتي محمود علي يوسف على هامش اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، إنّ وزير الخارجية سامح شكري أكد حرص مصر على تطوير علاقاتها مع جيبوتي في كافة المجالات، مشيراً إلى العلاقات الوثيقة والتاريخية بين البلدين، وهو ما عكسه إدانة جيبوتي الفورية واستنكارها للهجوم الإرهابي على «كنيسة مارمينا» في حلوان، والتأكيد على وقوف البلدين في نفس الخندق في مواجهة الإرهاب، وفق بيان لوزارة الخارجية المصرية على صفحتها الرسمية بالفيسبوك.

كما أعرب عن تقدير مصر لحرص جيبوتي على المشاركة بوفد رفيع المستوى في مؤتمر كبار المسؤولين بالدول العربية والأفريقية المشاطئة للبحـر الأحـمر في ديسمبر 2017، منوهاً بدور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية في مجال بناء القدرات ونقل الخبرات الفنية لدولة جيبوتي الشقيقة.

من جانبه، تناول وزير خارجية جيبوتي رؤية بلاده للوضع في منطقة القرن الأفريقي وسبل تطوير التعاون بين دول المنطقة، موجهًا الشكر لمصر علي اهتمامها بدعم الاستقرار والسلام في المنطقة. وأضاف الناطق باسم الخارجية، بأن الوزيرين ناقشا عددًا من القضايا الإقليمية مثل تطورات مفاوضات سدّ النهضة والأوضاع في كلٍ من الصومال واليمن.

المزيد من بوابة الوسط