السيسي: لن نترك ثأرنا.. والأخطار لاتزال تطارد مصر

تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء خلال الاحتفال بعيد الشرطة، بأن الدولة المصرية ستثأر للضحايا الذين سقطوا خلال العمليات الإرهابية.

وقال السيسي، بحسب ما أورده موقع التلفزيون الرسمي: «لن نترك ثأرنا ممن قتلوا أبناءَنا.. عشان ناخد ثمن الدم اللي قدموه أبناؤنا وبناتنا من ضحايا الإرهاب الأسود».

وأضاف: «طالبت كل الأجهزة بالانتباه ولا تدع الفرصة لأحد لتغيير الاتجاه الذي حددناه، فالأخطار كانت ومازالت كثيرة جدًا وتطاردنا ولا نزايد بها، فالأشرار لم ينتهوا من تحقيق أهدافهم، لن يستطيع أحد أن يهزم مصر».

واعتبر السيسي أن الإرهاب كان «أهم وأكبر التحديات التي تواجه المنطقة»، وأضاف أن بعض «الجماعات الإرهابية وجدت لها نصيرًا من بعض الأطراف، التي قدمت لها الدعم المادي واللوجيستي».

وأردف: «في مواجهة هذا الواقع المرير وقفت مصر بقوة وعزم مستندة إلى قوة شعبها العريق؛ لأن مصر لن تكون أبدًا جزءًا من هذا الترتيب الآثم، فالشعب كلف الشرطة والقوات المسلحة للتصدي حتى القضاء على الإرهاب الأسود».