الجيش المصري يعزز إجراءات تأمين المجرى الملاحي لقناة السويس

كثفت القوات المسلحة المصرية إجراءاتها الأمنية على المحاور الاستراتيجية للدولة لحماية الأهداف الهامة وإحكام السيطرة على المعابر والحدود البرية والساحلية.

وعزَّزت القوات المسلحة من إجراءاتها بالتعاون مع الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية لتأمين المعابر والمعديات على المجرى الملاحي لقناة السويس، وفقًا لخطة محكمة تستهدف ضبط العناصر الإجرامية والمشتبه بهم ومنع وصول الدعم اللوجستي إلى العناصر الإرهابية، بحسب بيان على الصفحة الرسمية للناطق العسكري على «فيسبوك».

وشدَّدت عناصر التأمين من إجراءاتها بمحيط معدية الشط ونفق الشهيد أحمد حمدي واستخدام أحدث أجهزة وتقنيات الكشف عن الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة لمنع تهريبها من وإلى سيناء ، مع اتخاذ كافة الإجراءات التي تكفل سرعة وانتظام الحركة المرورية للأفراد والمركبات عبر المعابر.

وكذلك المعابر والمعديات بنطاق الجيش الثاني الميداني بكل من معديات سرابيوم ونمرة (6) والقنطرة بمحافظة الإسماعيلية، وكذلك كوبري السلام والكباري العائمة التي تم إنشاؤها مؤخرًا للتيسير على المواطنين من أبناء سيناء والعاملين بالمشروعات التنموية الجديدة التي يتم تنفيذها شرق القناة. يأتي ذلك في إطار جهود القوات المسلحة لتأمين وحماية الجبهة الداخلية وتوفير الأمن والاستقرار في كافة ربوع مصر.