أهالي الإسكندرية يقتلون «ضبعًا».. والشرطة تبحث عن مصدر الحيوان المفترس

نقلت «بوابة الأهرام» المصرية أن ضبعًا روّع سكان منطقة العجمي غربي محافظة الإسكندرية، قبل أن يتمكن المواطنون من قتله.

ورجّح مصدر أمني، اليوم الجمعة، أن يكون الضبع مملوكًا لإحدى العائلات البدوية الموجودة في المنطقة، إلا أنه استطاع الفرار منهم، وقتله المواطنون، وسلموا جثته لشركة «نهضة مصر» لرفع المخلفات؛ لدفنه.

وأضاف المصدر أن قوة أمنية من قسم شرطة الدخيلة انتقلت إلى موقع الحادث، وأجرت تحريات، لمعرفة مصدر هذا الحيوان المحظور تربيته.

وكان أهالي شارع القاعدة العسكرية بمنطقة العجمي، غرب الإسكندرية، فوجئوا بظهور «ضبع» - من الحيوانات المفترسة- يتجول مساء أمس الخميس بالشارع، مما أثار حالة من الخوف والفزع، قبل إعداد كمين له لقتله.