مصر تترأس مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي خلال يناير الجاري

أعلن أبو بكر حفني سفير مصر في إثيوبيا ومندوب مصر الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، أن بلاده تترأس مجلس السلم والأمن بالاتحاد خلال شهر يناير الجاري، وذلك في إطار العضوية المصرية بالمجلس، والتي بدأت منذ شهر أبريل 2016 ولمدة ثلاث سنوات.

وأوضح مندوب مصر في الاتحاد الأفريقي، وفق «بوابة الأهرام»، أن حفل إفطار أقيم بهذه المناسبة، حضره سفراء وممثلو الدول الأفريقية الأعضاء بمجلس السلم والأمن، فضلاً عن المسؤولين بمفوضية الاتحاد الأفريقي، حيث تم التشاور حول البنود الرئيسة لبرنامج عمل المجلس خلال الرئاسة المصرية.

وأشار السفير المصري إلى حرص مصر على التركيز على قضية منع النزاعات في إطار جهود حفظ السلم والأمن على مستوى القارة، فضلاً عن التنسيق بين الجهود الأممية والأفريقية فيما يتعلق بالدبلوماسية الوقائية.

وأضاف سفير مصر لدى الاتحاد الأفريقي أن مندوبي الدول الأعضاء بمجلس السلم والأمن اعتمدوا جدول أعمال المجلس لشهر يناير الجاري، حيث تتركز بنود جدول أعمال المجلس على تطورات وقضايا السلم والأمن في القارة، بالإضافة إلى العديد من القضايا المهمة على الساحة الأفريقية، مثل مواضيع الصحة العامة، والانتخابات في القارة، فضلاً عن كيفية تعزيز الحوار بين مجلس السلم والأمن وجامعة الدول العربية في القضايا محل الاهتمام المشترك.