الخارجية الأميركية تضع تونسيًا بقائمة الإرهاب

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية ،إضافة التونسي «وناس الفقيه» إلى قائمتها العالمية للإرهاب، بالإضافة إلى الصومالي أبوكار علي عدان ومحمد الغزالي لانتمائهم على التوالي لتنظيمات القاعدة في بلاد المغرب وحركة الشباب الصومالية والقاعدة في جزيرة العرب.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد تمكنت من جلب «وناس الفقيه» في 2 يناير الجاري من إيطاليا، في إطار عملية تنسيق استخباراتي.

وقالت وزارة الداخلية التونسية إنّ وناس الفقيه موالٍ لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، وأحد المخططين للهجوم الإرهابي الذي استهدف متحف باردو في تونس يوم 18 مارس 2015.

وعرّفت وزارة الخارجية الأميركية محمد الغزالي بأنه من كبار المسؤولين في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب دون أن تذكر جنسيته، مشيرة إلى أنه يشرف على الأمن الداخلي للتنظيم، وعلى التدريب للجماعات العاملة على تنفيذ العمليات الإرهابية، أما أبوكار علي عدان، فهو نائب قائد كبير في تنظيم الشباب الصومالي.

يشار إلى أنّ القائمة الأميركية المذكورة تضم أشخاصاً ارتكبوا أو قد يرتكبون أعمالاً إرهابية تهدّد أمن مواطني الولايات المتحدة أو الأمن القومي الأميركي أو سياسة أميركا الخارجية أو اقتصادها.

المزيد من بوابة الوسط