جثمان المصري المعتدى عليه بالأردن يصل القاهرة

وصل إلى القاهرة، اليوم الجمعة، جثمان العامل المصري، علي السيد مرسي، الذي تعرض للاعتداء بالضرب منذ أيام من قبل عدد من الأردنيين وفارق الحياة مساء الأربعاء الماضي، وكان رفقة الجثمان زوجته ونجليه.

وقال وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان، في تصريحات أوردتها «بوابة الأهرام» إنه «كان في انتظار الجثمان وأسرة المتوفي بالمطار، مسؤول العلاقات العامة والمراسم بوزارة القوى العاملة أيمن عبد العال، لإنهاء إجراءات وصول الجثمان من قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي، وأية إجراءات أخرى مطلوبة في هذا الخصوص».

وذكر الابن الأكبر للعامل لمسؤول المراسم بالوزارة، أنه من المقرر أن تعود الأسرة مرة أخرى إلى عمان بعد أسبوع ، حيث إنه يدرس بكلية القدس بعمّان، وشقيقه أحمد بالمرحلة الثانوية لاستكمال الدراسة، مع شقيقهما الثالث محمود بالابتدائي الذي لم يحضر معهما، مشيرًا إلى أنهم جميعًا من مواليد الأردن، حيث كان يعمل والدهم بمهنة «مبلط» من تاريخ سفره من محافظة الشرقية مسقط رأسه للمملكة الأردنية منذ عام 1990 حتى وفاته في الحادث.

يُذكر أن المواطن المصري المتوفي كان قد دخل قسم العناية بمستشفى جبل الزيتون بالأردن الأسبوع الماضي على إثر اعتداء 6 أردنيين عليه بسبب خلاف على ٢٠٠٠ دينار بين المجني عليه والجناة لشراء سيارة، وجميعهم ألقي القبض عليهم في القضية.

المزيد من بوابة الوسط