«هيرميس»: نسعى لإدارة مشروعات طاقة متجددة بقدرة 400-500 ميجاوات في مصر

تسعى المجموعة المالية هيرميس، أحد أكبر بنوك الاستثمار في الشرق الأوسط، لإدارة مشروعات طاقة متجدّدة بقدرةٍ تتراوح بين 400 و500 ميجاوات في مصر خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقال رئيس المجموعة بقطاع الاستثمار في الطاقة ، بكر عبد الوهاب، في مقابلة مع وكالة «رويترز» إنّ المجموعة تفكر «في تأسيس شركة قابضة لإدارة مشروعات طاقة مثل فورتكس لكن في مصر... ونسعى لإدارة مشروعات بقدرة بين 400 و500 ميجاوات خلال عام إلى ثلاثة أعوام برؤوس أموال لا تقل عن 250 مليون دولار من المستثمرين كما نفعل في فورتكس من خلال الاستحواذ على حصص من المشروعات».

ويتركز نشاط هيرميس في قطاع الطاقة المتجددة حاليًا في أوروبا من خلال شركة فورتكس المتخصصة في الاستثمار بمجال الطاقة المتجددة.

وأضاف عبد الوهاب: «قد نصل إلى 1000 ميجاوات على المدى المتوسط في مصر حتى عام 2020 برؤوس أموال تبلغ 500 مليون دولار من المستثمرين وهذا بخلاف القروض المتوقعة... المحطات نفسها التي نريد الاستثمار فيها سيتم إنشاؤها في الربع الأول من 2018 ونتوقع بدء التشغيل في 2019».

ووفق الوكالة فيعمل في مصر أكثر من 25 مطورًا على مشروعات جديدة في الطاقة المتجددة لتوليد الكهرباء بطاقة تصل إلى نحو 1.4 جيجاوات. وستبدأ أعمال الإنشاءات بين فبراير ومارس 2018 وفقا لعبد الوهاب.

وأوضح عبد الوهاب أن مجموعته لن تشتري بنفسها «بل ستدير (المشروعات) لحساب مستثمرين آخرين وقد يكون لدينا حصة صغيرة كما نفعل في فورتكس. ندرس كيفية العمل الآن سواء من خلال تأسيس صندوق أو شركة قابضة للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة في مصر».

وتوقع أن يكون الاستثمار في مشروعات الطاقة المتجددة بمصر جذابًا للمستثمرين من مؤسسات التمويل الدولية والمستثمرين الماليين من الخليج وآسيا، وقال: «نتوقع أن تكون هناك مفاوضات مع المطورين في مصر خلال 2018 يليها توقيع مذكرات تفاهم مع بعض المطورين لمشروعات الرياح والطاقة الشمسية في مصر خلال نفس العام على أن يعقب ذلك جذب أموال المستثمرين من الخليج وآسيا».

وتسعى مصر لأن تغطي الطاقة المتجددة نحو 20 %من احتياجاتها السنوية من الكهرباء بحلول عام 2020.

المزيد من بوابة الوسط