اعتقال وزير الداخلية المصري الأسبق حبيب العادلي

ألقت الشرطة المصرية، اليوم الثلاثاء، القبض على وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي والمطلوب لدى القضاء لتنفيذ أحكام صادرة بحقه.

وقال محامي العادلي، عصام البطاوي، لوكالة «فرانس برس» إنه «جرى القبض عليه، وكان من المؤكد أنه متواجد بالقاهرة».

كانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في أبريل الماضي حكمًا بالسجن سبع سنوات بحق العادلي بعد إدانته وعشرة مسؤولين آخرين في وزارة الداخلية باختلاس أكثر من ملياري جنيه مصري خلال فترة شغله منصب الوزير.

وكانت السلطات الأمنية فوجئت بعد صدور الحكم ضد العادلي بعدم تواجده بالمقر الذي كان من المفترض أن يمضي فيه فترة إقامته الجبرية المقررة له منذ نوفمبر الماضي، ولم يُعرف مكانه منذ ذلك الحين.

ومن المنتظر أن تنظر المحكمة طعنًا للعادلي على حكم سجنه في 11 يناير المقبل.

وكان العادلي وزير الداخلية في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وكان مسؤولاً عن قوات الشرطة المصرية التي اتهمت بارتكاب تجاوزات كثيرة ساهمت في الانتفاضة التي أطاحت مبارك في 2011.

وتمت تبرئة العادلي مع عدد من ضباط الشرطة في وقت سابق من تهمة التسبب في قتل متظاهرين.

المزيد من بوابة الوسط