وفدا «حماس» و«فتح» يصلان القاهرة لاستكمال حوار المصالحة

تستضيف العاصمة المصرية (القاهرة)، اليوم السبت، اجتماعًا جديدًا بين وفدي حركة «حماس» و«فتح»، لاستكمال حوار المصالحة بين الطرفين برعاية مصرية.

ووصل وفد حركة «حماس»، برئاسة يحيى السنوار، مساء أمس الجمعة إلى القاهرة، وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم، في بيان تلقته وكالة «فرانس برس» إن الوفد توجه مساء إلى القاهرة لـ«بحث تطورات ملف المصالحة الوطنية وسبل المضي بها بما يحقق طموحات شعبنا ومصالحه».

ومن المقرر أن يلتقي وفد «حماس»، وفدًا من «فتح» برئاسة عزام الأحمد، السبت، لبحث حلول للقضايا الخلافية خصوصًا المتعلقة بملف الموظفين والأمن لتنفيذ اتفاق المصالحة.

وتشكل قضية استيعاب موظفي «حماس»، وعددهم نحو أربعين ألف مدني وعسكري في السلطة، إحدى القضايا الخلافية الكبيرة بين الطرفين.

ومن جهة أخرى، قال مصدر بـ«حماس» إن الوفد سيلتقي مسؤولين مصريين لبحث العلاقات الثنائية والمسائل المشتركة وتقييم الوضع الأمني على الحدود بين قطاع غزة ومصر وسبل دفع المصالحة.

ولفت إلى أنه سيتم التطرق لبحث تطورات ملف تبادل الأسرى بين «حماس» وإسرائيل. وتقول «حماس» إن لديها أربعة إسرائيليين أسرى، بينهم جنديان تعتقد إسرائيل أنهما قتلا خلال حرب صيف 2014.

وكان موظفو «حماس» منعوا نظراءهم من السلطة من الوصول إلى أماكن أعمالهم في الوزارات في قطاع غزة إثر عودتهم، بناء على دعوة من حكومة الوفاق بعد انقطاع دام عشر سنوات، أي منذ سيطرة الحركة على القطاع.

وأرجأت «حماس» و«فتح»، الخميس، عملية تسلم حكومة الوفاق كامل المسؤولية في قطاع غزة من 1 إلى 10 ديسمبر الجاري.

المزيد من بوابة الوسط