تونس وبريطانيا تناقشان تعزيز حقوق الإنسان ومكافحة التطرف

التقى وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية وحقوق الإنسان بتونس المهدي بن غربية، أمس الاثنين بلندن، وزير الدولة البريطاني لشؤون الكومنولث والأمم المتحدة، اللورد طارق أحمد.

وأكد بن غربية بهذه المناسبة «التزام حكومة الوحدة الوطنية بتعزيز مسار الانتقال الديمقراطي من خلال العمل على استكمال تركيز المؤسسات الدستورية وملاءمة التشريعات الوطنية مع الدستور والمعايير الدولية وتطوير الحقوق والحريّات وحمايتها»، بحسب وكالة الأنباء التونسية «وات».

وتركز اللقاء، وفق بيان صادر عن الوزارة، حول «سبل تطوير العلاقات الثنائية ودعم الشراكة بين البلدين في المجالات المتصلة بتعزيز حقوق الإنسان ومكافحة أيديولوجيات التطرف وإحكام استثمار ما تتيحه تقنيات وشبكات التواصل الرقمية من قدرات في هذا المجال». كما كان اللقاء مناسبة لاستعراض فرص التعاون المتاحة في الميادين ذات العلاقة بالمشاريع الكبرى للوزارة، في علاقتها بالهيئات الدستورية ومكونات المجتمع المدني.

المزيد من بوابة الوسط