كنيسة مصرية تؤدي صلاة الغائب على شهداء «مسجد الروضة»

أدى مواطنون أقباط في مصر، صلاة الغائب على شهداء مذبحة الروضة بمركز بئر العبد شمال سيناء، التي قضى فيها 305 شهداء، الجمعة، في عملية إرهابية غير مسبوقة.

ونشر مواطن يدعى فريد النقراشي على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» صورة لأقباط يؤدون صلاة الغائب، في إحدى كنائس شمال القاهرة.

وكتب صاحب الصورة أسفل منها: «كانت من أجل أن يتغمد الله أرواح الضحايا برحمته وغفرانه، وأن يلهم أسرهم الصبر».

وتداول مستخدمون كثيرون الصورة، على نطاق واسع، واعتبروها تجسيدًا لقيم الترابط والتسامح، وإعلاء الوحدة الوطنية.

وكانت أجراس الكنائس القبطية الأرثوذكسية قد دقت أجراسها، أمس السبت، تضامنًا مع ضحايا الحادث الإرهابي الأليم.

وشهدت قرية الروضة التابعة لمركز بئر العبد، عملية إرهابية غير مسبوقة، الجمعة، حيث استهدف مسلحون، مئات المصلين بمسجد القرية أثناء الصلاة، وفتحوا نيران أسلحتهم الآلية نحوهم، كما فجروا عبوات ناسفة في المكان، مما ضاعف حصيلة الضحايا، وأسفر عن نحو مائة مصاب.