ارتفاع عدد ضحايا تفجير سيناء إلى 115 قتيلاً.. ومصر تعلن الحداد

نقلت وسائل إعلام مصرية، عن مصادر رسمية، أنَّ عدد ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف اليوم الجمعة مسجدًا في محافظة شمال سيناء، ارتفع إلى 115 قتيلاً، فضلاً عن عشرات المصابين.

وأعلنت رئاسة الجمهورية المصرية الحداد لمدة ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد عقب الحادث الذي وقع بقرية «الروضة»، التي تبعد نحو 40 كيلومترًا غرب مدينة العريش.

وكانت وزارة الصحة والسكان رفعت درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى بجميع مستشفيات المحافظة ومستشفيات الإسماعيلية العام، والقنطرة غرب، وتوافر جميع الأطقم الطبية.

ونقلت «بوابة الأهرام» عن شهود عيان أنَّ عبوة ناسفة انفجرت عقب انتهاء صلاة الجمعة بمسجد تابع للطريقة «الجريرية»، إحدى الطرق الصوفية، داخل قرية الروضة غرب مدينة العريش، أتبعها إطلاق رصاص من كل جانب، على مَن حاول الفرار من الانفجار.

وفور وقوع الحادث، أغلقت قوات الأمن منطقة الانفجار، وكذلك الطريق الدولى، مع استمرار توافد سيارات الإسعاف والمدرعات إلى موقع الحادث.

كما نقلت وسائل إعلام محلية أنَّ الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعقد اجتماعًا اليوم باللجنة الأمنية المصغرة؛ لبحث تداعيات هذا التفجير. وتضم اللجنة الأمنية المصغرة وزراء الدفاع والداخلية ورئيس المخابرات العامة ورئيس المخابرات الحربية.

المزيد من بوابة الوسط