المركزي المصري: 57 مليار دولار حجم التنازلات النقدية منذ تحرير سعر الصرف

قال جمال نجم نائب محافظ البنك المركزي المصري، اليوم الجمعة، إن حجم التنازلات النقدية -تنازلات وتحويلات- على الجهاز المصرفي إلى نهاية الأسبوع المنقضي، منذ قرار تحرير سعر الصرف في نوفمبر قبل الماضي، بلغ 57 مليار دولار.

وأكد نجم، وفق ما نقلت عنه وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، أنَّ الإجراءات السليمة والمتوازنة للسياسات المالية تدعم الاقتصاد والتنمية.

وجاءت تصريحات نجم في كلمة أمام فعاليات الجلسة الأولى من اليوم الثاني للمؤتمر المصرفي العربي الذي ينظمه اتحاد المصارف العربية في بيروت تحت عنوان «توأمة الإعمار والتنمية»، حيث قال إنَّ دمج الاقتصاد غير الرسمي بمصر في الاقتصاد الرسمي يضاعف معدلات النمو، وقدر حجم الاقتصاد غير الرسمي في مصر بنحو تريليوني جنيه.

وتابع قائلاً إن البنك المركزي المصري أطلق عدة مبادرات للتنمية ومنها التمويل العقاري، التي ساهمت في تنشيط السوق.

ومن ناحية أخرى، قال نجم إنَّ النزاعات والحروب في بعض دول المنطقة أثرت على معدلات تنمية تلك الدول، منوهًا إلى أنَّ خسائر النزاعات والحروب في البنية التحتية بالمنطقة تقدَّر بنحو 800 مليار دولار وأنَّ هذه الأرقام تقديرات شخصية.

ولفت إلى أنَّ دولة مثل العراق أدى النزاع فيها إلى تراجع النمو وهبوط الاحتياطي من 80 مليار دولار إلى 49 مليار دولار حاليًّا، وشدد نجم على أن إعادة الإعمارة مرتبط بالاستقرار السياسي.

 

المزيد من بوابة الوسط