مصر: مقتل 3 «إرهابيين» وضبط 9 قبل ارتكابهم أعمالاً عدائية

قالت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، إنَّ قوات الشرطة ضبطت تسعة عناصر من تنظيم «لواء الثورة»، متورطين في تنفيذ عمليات عدائية، أثناء تخطيطهم لتنفيذ عمليات أخرى، مضيفة أنَّ القوات قتلت ثلاثة «إرهابيين» في حملات أمنية بالقاهرة وكفر الشيخ والبحيرة.

وأضافت الوزارة، في بيان نُـشر على صفحتها الرسمية على «فيسبوك»، أنَّ قطاع الأمن الوطني «رصد مخططًا للجماعة يستهدف تصعيد عملياتها الإرهابية ضد رجال القوات المسلحة والشرطة والمرافق المهمة والحيوية بالدولة».

وتابعت: «إن معلومات الأجهزة الأمنية أكدت صدور تكليفات من قيادات الجماعة الإرهابية بالخارج لعناصر ما يسمى بتنظيم لواء الثورة، الذي يعد أحد أجنحة الجماعة المسلحة».

وأوضحت الوزارة أن «لواء الثورة» هو «المسؤول عن ارتكاب عديد العمليات الإرهابية وفي مقدمتها استشهاد العميد عادل رجائي، واستهداف عدد من المنشآت والتمركزات الشرطية بمحافظتي المنوفية والغربية بتصعيد عملياتهم العدائية خلال الفترة المقبلة تنفيذًا لمخططاتهم الهادف للنيل من أمن واستقرار البلاد».

وأشارت إلى أنَّ الضربات الأمنية الاستباقية، التي وُجِّهت «للحيلولة دون تمكُّن تلك العناصر من تنفيذ أية عمليات عدائية تستهدف مقدرات الدولة وأمن المواطنين، أسفرت عن ضبط تسعة من العناصر المتورطة في الإعداد لتلك العمليات».

وذكرت أنَّ الضربات الاستباقية أسفرت كذلك عن ضبط أسلحة وذخائر ومواد متفجرة، بالإضافة إلى سيارتين مفخختين، وكذلك كاميرات تصوير متطورة، مضيفة أنه بملاحقة تلك العناصر، عُـثر على شقة سكنية أخرى بدائرة مركز وادي النطرون بالبحيرة تستخدم وكرًا لعقد لقاءاتهم التنظيمية وتصنيع العبوات الناسفة.

وتابعت أنه أثناء مداهمة القوات الشقة «فوجئت بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة تجاهها، حيث تم التعامل مع مصدر النيران، مما أسفر عن مصرع ثلاثة من العناصر الإخوانية الإرهابية».

وقالت إن نتائج التحقيقات أظهرت «ارتباط عناصر التنظيم التي تم ضبطها ببعض قيادات الجماعة الإرهابية الهاربين بالخارج، وارتكاز مخططهم على دفع تلك العناصر لتلقي دورات تدريبية في مجال تصنيع المتفجرات وتفجيرها عن بعد وتكليف بعضهم برصد الشخصيات والمواقع المهمة المزمع استهدافها على أن تضطلع هذه العناصر بتنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية خلال الفترة المقبلة».

المزيد من بوابة الوسط