سفير مصر بلبنان: القاهرة تجري اتصالات «هادئة» لإنهاء أزمة الحريري

صرح نزيه النجاري سفير مصر في لبنان بأن بلاده تتحرك باهتمام في مساعيها لإنهاء أزمة استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، إلا أنها تفضل إجراء اتصالات هادئة في الموضوع، والتنسيق مع الأطراف المعنية والمهتمة بطبيعة الحال، حرصًا على نجاح اتصالاتها.

وأشار النجاري، وفق ما نقل الموقع الرسمي لاتحاد الإذاعة والتلفزيون في مصر اليوم الاثنين، إلى أن الأجواء التي سادت الجولة العربية التي أجراها وزير الخارجية سامح شكري كانت أجواء إيجابية، وأنه من المهم أن تحظى الاتصالات المختلفة حول الموضوع بالمساحة اللازمة لكي تثمر على النحو المطلوب، لافتًا إلى أن الوضع الإقليمي مشدود ويحمل قلقًا عربيًا مشروعًا.

وأعرب السفير المصري عن أمله في أن يتم الخروج من أزمة الاستقالة، وبعد ذلك عن أزمات المنطقة على النحو الذي يحقق الأمن ويخدم مصلحة جميع دول المنطقة على حد سواء، ويرسي حالة توازن تحقق الاستقرار السياسي في المنطقة وتفسح المجال لعملية التنمية التي تتطلع إليها شعوب المنطقة.

وفي 4 نوفمبر الجاري، أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من رئاسة الحكومة، أثناء زيارته السعودية، بسبب ما أشار إليه من علاقة حزب الله اللبناني بإيران، إلا أن هذه الاستقالة أثارت ردود فعل غاضبة داخل لبنان وتكهنات حول دور السعودية في هذه الاستقالة، رغم تأكيدات الحريري على أنه استقال بمحض إرادته، وأنه يتمتع بكامل حريته داخل السعودية التي يحمل جنسيتها.

وفي باريس، حيث يجري الحريري زيارة اليوم التقى خلالها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أعلن رئيس الوزراء المستقيل أنه سيعود إلى بيروت بعد أيام قليلة، وسيوضح حينها قراره المفاجئ بشأن الاستقالة.