الرئيس المصري يصل نيقوسيا ويزور البرلمان القبرصي للمرة الأولى

وصل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم الاثنين، إلى نيقوسيا في زيارة رسمية إلى قبرص تستمر لمدة يومين، يشارك خلالها في فعاليات القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، فيما يزور البرلمان القبرصي للمرة الأولى، ويلقي كلمة أمام أعضائه.

وذكرت «الأهرام» المصرية أن الرئيس السيسي يعقد خلال زيارته لقاءً ثنائيًا مع نظيره القبرصي نيكوس أنستاسياديس وكبار المسؤولين القبارصة، لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على جميع الأصعدة، وذلك في إطار العلاقات الوثيقة التي تجمع بين مصر وقبرص، وحرص البلدين على تدعيم التعاون المشترك ومواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويجري الرئيس المصري اليوم زيارة هي الأولى من نوعها للبرلمان القبرصي، حيث يلقي كلمة أمام أعضاء البرلمان تتناول تأكيد عمق العلاقات بين البلدين، التي شهدت نموًا كبيرًا خلال السنوات القليلة الماضية. كما من المقرر أيضًا للرئيس المصري أن يشارك الرئيس القبرصي افتتاح منتدى الأعمال المصري - القبرصي، الذي يهدف لتفعيل العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، واستكشاف فرص الاستثمار المتبادل في الدولتين.

ويشارك الرئيس المصري غدًا الثلاثاء في القمة الخامسة بين مصر وقبرص واليونان، في إطار آلية التعاون الثلاثي التي انطلقت بالقاهرة في نوفمبر 2014، وتهدف إلى بحث سبل دعم وتعميق العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث وتفعيل أطر التعاون القائمة بينها، بالإضافة إلى تعزيز التشاور السياسي بين الدول الثلاث حول كيفية التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط.

كانت القاهرة استضافت القمة الثلاثية الأولى في نوفمبر 2014، بينما عقدت القمة الثانية بنيقوسيا في أبريل 2015 والقمة الثالثة في العاصمة اليونانية أثينا في التاسع من ديسمبر 2015 والقمة الرابعة بالقاهرة في 11 أكتوبر 2016.

وترتكز الشراكة الاستراتيجية بين الدول الثلاث على مبادئ احترام القانون الدولي والأهداف والمبادئ التي ينص عليها ميثاق الأمم المتحدة، بما في ذلك الالتزام بالعلاقات الودية، والسلام والأمن الدوليين، واحترام السيادة الوطنية، واستقلال الدول والحفاظ على وحدة أراضيها مما جعلها نموذجًا لتعزيز الحوار وتشجيع العلاقات بين دول الاتحاد الأوروبي ودول المنطقة.