الرئاسة المصرية: مصر ترفض الحلول العسكرية في حل قضايا الدول

أكد الناطق باسم رئاسة الجمهورية المصري، السفير بسام راضي، أنَّ مصر ترفض الحلول العسكرية في قضايا الدول، وأنَّ موقفها ثابت مع وحدة الأوطان وضد التقسيم، مضيفًا أن مصر تدعم الجيوش الوطنية العربية وتقف دائمًا في وجه الميليشيات.

وشدد الناطق باسم رئاسة الجمهورية، أثناء مداخلة هاتفية مساء اليوم الجمعة، عبر فضائية «صدى البلد»، على ثبات موقف الرئيس عبدالفتاح السيسي، الداعم لمبادئ المواطنة، مشيرًا إلى أنَّ مصر مع المواطنة وليست مع الطائفية أو العِرقية، وأنَّ كل ذلك هو الإطار الشامل الذي تتحرَّك فيه مصر.

وذكر أنَّ مصر ترفض انتهاك سيادة الدول، وأنَّ الشباب المغيَّب هم أدوات الفكر الإرهابي المتطرف، ويجب القضاء على هذا الفكر واقتلاعه من جذوره.

وحول منتدى شباب العالم الذي اُختُتمت فعالياته أمس بشرم الشيخ، أكد راضي، أنَّ أهم رسالة خرج بها المؤتمر هي مواجهة الفكر المتطرف.

وأكد أننا في حاجة ماسة إلى الالتفات بشكل كبير إلى الشباب وضرورة دمجهم في السلطة واتخاذ القرار، وهو ما أوصى به الرئيس السيسي.

ونوه بأن مستوى شباب «منتدى شباب العالم» لافتٌ ومميزٌ للغاية، ولم نتوقع هذا المستوى، لافتًا إلى أن قرار الرئيس السيسي تفعيل توصيات المنتدى يعكس اهتمامه الكبير بالشباب

المزيد من بوابة الوسط