بالفيديو.. حديث فتاة أيزيدية يبكي السيسي والحضور في منتدى شباب العالم

سردت الناشطة الأيزيدية العراقية، لمياء حجي، معاناة الأيزيديين من تنظيم «داعش» الإرهابي في العراق، ومأساة أسرها، ما تسبب في بكاء المشاركات في منتدى شباب العالم.

وقالت لمياء، خلال كلمتها بمنتدى شباب العالم بشرم الشيخ، اليوم الثلاثاء: «داعش يغتصب الأطفال في سن ثماني سنوات، ويقولون لهم اقتلوا أهلكم لأنهم كفار، داعش أخذني سبية وباعني في الأسواق».

وأضافت: «أنا لن أسكت على هذا الشيء ومستعدة للذهاب لكل العالم وأموت حتى لا يتكرر هذا الشيء مع أي طفل أو سيدة، يجب على دول العالم أن تقف وتمنع داعش من نزيف الدم الذي يقوم به التنظيم»، بحسب جريدة التحرير.

وكانت الفتاة الأيزيدية، روت قصتها في افتتاح منتدى شباب العالم بمدينة شرم الشيخ أول أمس، ما جعل جميع الحضور يتأثرون ويبكون على رأسهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من الفظائع التي اُرتُكبت بحقها وأخريات.

ووقف الرئيس المصري والحضور مصفقين للفتاة الأيزيدية العراقية، تأثرًا بقصتها ومعاناتها التي استمرت قرابة العامين.

وقالت الفتاة الأيزيدية لمياء حجي بشار في كلمتها، بمنتدى شباب العالم، إنها تبلغ من العمر 19 عامًا، ووقعت في أسر تنظيم «داعش» الإرهابي وهي في الـ15 من عمرها، حيث كانت تعيش بإحدى قرى شمال العراق قبل دخول التنظيم قريتها، وحصاره لها وأخذه النساء سبايا، وقتل الرجال.

وأضافت: «فرقوني عن عائلتي وباعوني في سورية.. كان هناك آلاف البنات مثلي.. كنا في سوق النخاسة نباع لأعضاء التنظيم».

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، أعمال منتدى شباب العالم، المنعقد خلال الفترة 4 إلى 9 نوفمبر الجاري بمدينة شرم الشيخ، بمشاركة ما يزيد على 3000 شاب من مختلف دول العالم، وبحضور رؤساء دول وحكومات وكبار مسئولي عدد من الدول، فضلاً عن قيادات عدد من المنظمات الدولية، ومنظمات المجتمع المدني.

ويشارك في المنتدى عددٌ كبيرٌ من المطربين الشباب من مختلف أنحاء العالم، كما يحضره مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوث للاتحاد الأفريقي.